الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
4 MaX

شاطر | 
 

 رواية وش أسوي كآن حظي شوكه بوسط الكفوف لا لمست اللي احبه غصب عني أوجعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Max
المؤسس
المؤسس
avatar

ذكر





عدد المساهمات : 158

نقاط : 282

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 24/04/2011

العمر : 19

الموقع : الطائف

مُساهمةموضوع: رواية وش أسوي كآن حظي شوكه بوسط الكفوف لا لمست اللي احبه غصب عني أوجعه   الأحد مايو 01, 2011 12:43 am

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاتة


عدت لكم بعد غيبه طويلة من اخر رواية كتبتها

رواية إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي و إبتسم لي و أسامح

اليوم جبت لكم رواية جديده من كتابتي || بنت كلآس ||

اتمنى انها تنال اعجابكم .. لو لقيت تشجيع راح اكمل كتابتها





الفصل الاول




أنا
طبعا في هالبيت تمثال التشاؤم .. بعض احيان احس نفسي مو بنتهم .. ولكن
اتراجع عن هالفكرة لما اشوف دفتر العائله اني مسجله باسمائهم.. طيب ليه
العنصرية .. ليه خواتي يحبونهم اكثر مني ..



اكتشفت
هالكرة من قصة سمعتها عن جدتي امل الله يرحمها .. كانت تقول ان ابوي كان
تاجر غني عنده من الاراضي والعماير الشئ الفلاني .. بس لما انولدت انا ..
انقلب كل شئ لنحس .. خسر كل فلوسه .. واطر يبيع املاكه لجل يسدد ديونه ..
لا والمصيبه ان بعد ولادتي امي جاها السكر وغير كذا جاها شلل في ذراعها ..
وماتشافت الا لما انا طحت مريضه وتنومت بالمستشفى فمن هالحادثه .. الكل
توقع اني مصدر التشاؤم في هالبيت ..



بعض
احيان احس ان معاهم حق .. تصير اشياء في البيت واصير انا السبب .. لين
مابديت صدق اصدق باني انا وجه النحس على اهل هالبيت .. صاروا لما يطلعون
ماياخذوني معاهم خوفا من النحس اللي يلاحقني .. ولما يضحكون ممنوع اني اضحك
لجل مايقلب الضحك دموع .. شئ يقهرني صراحه .. طيب لو انا شؤم لهالدرجه ليه
الاشياء الشينه تصير لهم هم مو لي انا .. اوووف تعبت من التفكير بهالامر
..



كان
من زمان ابوي لما تضيق فيه الوسيعه ياخذني ويرميني في بيت جدتي امل .. شهر
–شهرين ويمكن 5 ولا يسال عني .. ومتى ماتذكرني رجع واخذني



كانت
جدتي هي مصدر السعاده بالنسبه لي .. ماكانت تصدق سوالفهم عني وتقول ان
هالامور من ربي واللي يفكرون فيه خزعبلات خخخخ .. كانت حاطه لي غرفة ببيتها
كانت احلى بكثير من غرفتي الي في بيت ابوي .. كانت مدلعتني .. كل شئ ابيه
تجيبه لي .. لبس – اكل – كتب .. ماتقصر معاي .. لكن اللحين هي راحت ..
ومابقى لي من يعزيني في غيابها .. صارت الدنيا بعيوني ظلمه .. يوم انا
صغيرة كنت ادعي ربي يصير لابوي شئ على شان يوديني بيت جدتني ويرميني عندها
ولكن اللحين ادعي ربي مايصير له شئ .. على شان مايرميني بالشارع .. بتضحكون
وتقولون مو لهالدرجه .. لا صدقوني .. من خلال قصتي والاحداث اللي بتقرونها
راح تعرفون وش كثر انا اعاني



انا
درست الا 3 متوسط .. وبعدها طلعوني من المدرسه وجلسوني بالبيت .. يقولون
حرام فيني التعليم .. حقدت على امي اللي اقترحت هالاقتراح على ابوي .. لما
طلعوني من المدرسه جلست ابكي طول الليل ولا احد عبرني .. بس بالاخير اخذت
ظربه محترمه .. علمتني اني ابد ماعبر عن راي ..




قمت اليوم وكنا نبي نروح لبيت جدتي امينة ((ام امي )) فرحت البس .. طبعا ممنوع البس


لبس
جديد او بالاصح محد يجيب لي اللي احتاجه من لبس واكل .. يعني ماقد جربت
شعور امي تجي تسالني يابنتي وش محتاجه .. اه بس ماحسيت بحنان امي من وانا
صغيرة .. الملابس اللي عندي هي لخواتي بالاصل يتصدقون علي ويعطوني كم قطعه
مايحتاجونها .. في الاول كانت عندي كرامه مالبس لبسهم .. البس بس اللي كانت
تجيبه لي جدتي ولكن اللحين جدتني راحت وخلتني .. ومابقى لي احد يهتم فيني
.. فصرت البس اللبس غصب عني لان ماعندي غيره .. جدتي امل كانت تعلمني كل شئ
من وانا صغيرة كنت لما ارجع من المدرسه تعلمني الخياطه والطبخ .. وخلتني
سيدة منزل هههه .. وبعد ماطلعت من المدرسه صارت تجيب لي كتب اقراها ..
وصارت عندي معلومات اكثر من اللي متعلمين .. اللحين خواتي جوهرة و خلود هم
بالجامعه .. اما انا فمفروض اني هالسنه 3 ثانوي .. اه بس يايمه حرمتيني من
ابسط حقوقي وهي التعليم



فتحت
خزانتي المتكسرة ادور شئ البسه اليوم .. ياي فشلة كل لبسي قد شافوه على
خواتي من قبل .. بس ماراح اخلي لاحد فرصة يضحك علي .. اخذت بدي لونه
برتقالي فاقح .. يمة بحياتي ماتجرات البسه ههه هاذا ذوق اختي خلود .. واخذت
بلوزة مرة حلوة كانت لاختي جوهرة .. لو ماسمنت كانت ماتخلت عنها هههههههه
لونها سكري مفتوحه من عند الصدر فتحه كبيرة.. واكمامها واسعه وبعدين جايه
ممسوكه من الكوع لين الاخر اليد مرة شكلها حلو .. طلعت علبة الخياطه انا
عندي فصوص تلمع لونها برتقالي مرة حلوة ,, بلصقهم على البلوزه من عند الكتف
اليمين ..



لما
خلصت طلعت تهبل وكانها وحده جديده مو حقة جواهر .. هاذا احلى شئ علمته لي
جدتي الخياطه .. بديت اخذ القطع القديمه من خواتي واضبطها والبسها



لبست
الجينز وفوقه البدي البرتقالي مع البلوزة السكريه طلع شكلي يجنن .. وقفت
قدام المرايه احط لي مكياج .. طبعا هاذا من جدتي .. طالعت نفسي بالمراية ..
والله اني جميله جدا .. ههه احلى من خواتي الثنتين بكثير .. مو غرور هاذا
ولكن حقيقه .. اذكر لما كنت بالمتوسط كانوا يسموني ملكة جمال المدرسه ..
اخذت من امي عيونها الكبار العسليه .. واخذت من ابوي البياض والخشم الواقف
.. شعري من بد خواتي كلهم طلع ناعم ولونه كستنائي .. اما هم كيرلي ولونه
اسود .. سبحان الله .. كن ربي ماخذ من جمالهم وعاطيني .. على قولة خالتي
دايم تسميني الملاك الملعون .. فردت شعري ماكان له داعي امشطه لانه صاير
مجعد حلو .. حطيت في عيوني كحل وشويه ظل لونه بني .. وحطيت على فمي قلوس
ماله داعي اخب بعمري مافي احد هناك بس خالاتي .. عطيت على شعري شباصه لونها
برتقالي طلع شكلي مرة كيوووت .. رحت ولبست صندل سكري .. ماعندي برتقالي
ولا كان لبست ..خلصت بالاخير بخيت عطر ولبست عبايتي



الا يستقبلني صوت امي



نورة:لمييييس وصمخ


لميس: هلا يمه


نورة: سنه تلبسين يلا تاخرنا على امي


طلعنا وركبنا بسيارة ابوي .. طبعا الكل يسولف ماعداي ساكته


وصلنا ونزلنا لبيت جدتي .. دخلنا واستقبلتنا ريحة العود


مشيت اسلم على جدتي لاني اول وحده نزلت من السيارة فانا اول من وصل عندها


امينه: هلا وغلا ببنتي لميس ..


لميس: هلا فيك


امينه: ها شخبارك يابنتي


لميس: الحمد لله بخير


ابعدت
من عندها لاني سمعت صوت امي وهي داخله تسلم ... ابعدت وجلست على طرف الكنب
وانا اشوف جدتي تسلم على خواتي سلام حار .. مو مثل سلامها علي .. انقهرت
.. وش معنى خواتي يحظون بهالاهتمام وهي لا



جلست وانا ساكته ومافصت عبايتي لان عيال خالاتي كانوا موجودين انس وتركي ..


وبعد
السلام جت امي جلست بجنبي .. الا شوي ويدخل علينا خالي حسن .. هو وبناته
وكان معاه ولده محمد .. سلمت على خالي وبناته وسفهت محمد .. لان علاقتي
ماهي قويه معاهم مو مثل خواتي يجلسون يطقون سوالف مع عيال خوالي .. مرات
اغار منهم .. ان علاقتهم قويه معاهم ولكن مرات اقول لا عيب وشلون اشيل
الميانه يظل رجال غريب عني



الكل يسولف .. وانا سرحانه بتركي .. مافي احلى منه ولد خالتي عنود .. يهبل فلقه قمر .. الله يحفظه


اشوف كل بنات خالاتي خاقين عنده حتى خواتي .. بعذرهم .. يهبل الولد


شوي وقاموا العيال وتركوا البنات ياخذون راحتهم


قمت
وفصخت عبايتي وعلقتها ورجعت جلست قريب من البنات .. بس مادخلت معاهم
بالسوالف .. جلست قريب بس اسمع سوالفهم .. لان البنات هنا مايحبوني




عنود((خالتي)): رمال – ريتاج


البنات: هلا يمه


عنود: تعالوا يمه اجلسوا معانا وش فيكم جالسين بعيد


البنات: ان شاء الله


نوال((خالتي الكبيرة)): اي والله صادقه يا عنود .. هديل امشي يلا اشوف


هديل: حاظر يمه .. هذانا بنجي


قاموا البنات كلهم وجلسوا عند الحريم يتقهون .. انا ظليت فتره بمكاني بشوف هل في احد بيعبرني ويناديني ولا لا


ولكن
للاسف مرة حدود النص ساعه وانا بعيده عنهم ولا احد التفت وناداني .. قمت
من نفسي وجلست ورا البنات لان محد فيهم وسع لي بالارض .. جلست اتامل
الزوليه حقت جدتي واعد الورود اللي فيها .. ماوعاني الا صوت ريهام بنت خالي
حسن



ريهام: لميس


لميس: هلا


ريهام وهي تمد القهوة: خذي


لميس "ابتسمت لها" : شكرا



خل اعرفكم على عايلة امي


هم كلهم 3 بنات وولد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ


حسن: اكبر خوالي متزوج من سوسن عنده شركه واحواله الماديه ممتازة .. عنده


محمد: 26 سنه دكتور اسنان ماشاء الله عليه مملوح وخفيف دم


ريهام:22 سنه اخلاقها عاليه وبنت حبوبه في الجامعه تدرس ادارة اعمال


اسيل: 18 سنه حبوبه مالها ولا عليها .. في 3 ثانوي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ


نوال
: اكبر البنات تزوجت وسافرت مع زوجها لامريكا .. ولكن قبل كم سنه رجعت
للسعوديه واستقرت بالرياض مع عيالها وزوجها .. عيالها تربيه اجانب يعني
نظامهم نظام اوربا .. كل شئ عادي .. وكل شئ فري .. عندها



أنس: 26 سنه مهندس طيار .. ماشاء الله عليه صديق محمد الروح بالروح جميل الولد ماعليه خلاف


هديل: 22 سنه .. ماحبها هالبنت سبحان الله .. شايفه نفسها على الكل .. ودايم تستهزأ على لبسي وتصرفاتي تدرس هندسه ديكور


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


بعدين في امي نورة عندها


جوهرة : 24 سنه حلوة وطموحه ولكن الاخلاق مافي ولله الحمد ههههه وضميرها ميت تدرس ادب انجليزي


خلود: 22 سنه حلوة وانوثتها طاغيه ولكن احسن من جوهرة بشوي يعني فيها شويه ضمير صاحي تدرس ادارة اعمال


لميس : 18 سنه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


اخر خالاتي وهي عنود عندها


تركي : 27 سنه متخرج من كليه الطب .. جذاب لحد الهيام .. جميل جدا الله يحفظه ..


رمال: 24 سنة تدرس مع اختي جوهرة ادب انجليزي


رتاج: 22 سنه .. برضوا تدرس ادارة اعمال


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ


في بيت خوالي ماعندي صحبات .. الكل يشوفني مثل امي اني شؤم ..


لفيت اسمع سوالفهم


هديل:
تخيلوا مرة وانا بالجامعه بامريكا .. تعرفون علي حجابي .. كنت امشي
ووقفتني بنت شكلها امريكيه .. وسالتني .. انتي من وين .. انا قلت لها بكل
فخر .. من السعوديه .. شفتها تنحت شوي وكان علامه استفهام طلعت فوق راسها
وقالت .. وين هاذي ؟؟ في الامارات



يوم
قالت كذا وافقعها ضحك .. هذول مايعرفون بالدنيا الا الامارات قلت لها لا
قريبه منها وتضحك وتقول اها يعني ابو ظبي هنا حطيت يدي على راسي وقلت لها
اي اي بس فكيني ههههههههه



الكل
فقع ضحك وانا اولهم .. فجاه وقفت عن الضحك لاني شفت كل العيون تناظرني
كانهم يحاسبوني على الضحكه او انهم مقهورين ليه كانوا السبب في ضحكتي ..
تلاشت البسمة من شفايفي ولميت نفسي وقمت من عندهم رحت ادور بالحوش اتنفس
شوي بدل الكتمه اللي كانت جوا



جلست
ادور بالحديقه واشوف القمر فوق عالي جلست على الثيل وقعدت العب بشعري ..
الا انتبه لصوت جاي من ورى الشجر .. بيت جدتي كبير ماشاء الله ويهبل ..
التفت وراي وشفت اختي جوهرة جالسه على الكراسي اللي جوا الحديقه وظهرها لي
.. وتضحك وتسولف بالجوال .. عرفت انها تكلم حبيبها .. انا اعرف من زمان
انها تكلم اولاد .. على شان كذا تغيرت معاملتها معاي .. لاني اكتشفت انها
تكلم .. صارت ماتعطيني وجه وتناظرني بتكبر ..قمت اتمشى بعيد عنها على شان
ماتشوفني وتسوي لي مشكلة .. رحت جهة المسبح فصخت صندلي ونزلت رجليني
بالمويه العب فيهم .. الله المويه بارده تجنن .. سرحت شوي بعيد عن هالدنيا
كلها .. جلست افكر بجدتي امل الله يرحمها ..



وفجاه
صرخت من صوت الكسر اللي وراي .. التفت الا اشوف القزاز حق باب المسبح
انكسر .. خفت وقمت من حافه المسبح لبست صندلي على شان مايدخل القزاز رجلي
.. الا يجي خالي حسن يركض ..



حسن: هاذا انتي لميس


لميس" ناظرت الارض": اي خالي


حسن يتافف : اوووووف


لميس بحيا: خير خال وش صار


حسن بصوت واطي كان يحسب انها ماحتسمع: اي خير من ورى وجهك.. العيال كانوا يلعبون كورة وصبخت بالباب وانكسر زي ماتشوفين


لميس دمعت عيونها لما سمعت هالكلمه


حسن يتكلم مقهور: لكن القهر ان اول مرة ينكسر .. دايم هالباب ينظرب بالكور ولكن اول مرة بنكسر


لميس تانب نفسها" انا وش جابني اليوم كان جلست ببيتنا احسن"


لميس: عن اذنك ..


راحت ودخلت جوا البيت وجلست بعيد عنهم على الكنب


الا شوي ويجي اتصال لنورة ولما سكرت التفتت على لميس وصرخت: ارتحتي اللحين ياوجه المصايب


.. نزلت دمعه سريعه من عين لميس .. مو بسبب الكلام .. لا بسبب الفشيله قدام خالاتها


عنود: وش فيك نورة ليه تقوللين للبنت كذا؟؟


نورة: الله ارسلها لي يمتحني فيها.. ماقول الا الله يخلصني منها


وقامت وجت عندي .. : قومي يلا قدامي روحي البسي عبايتي ابوك بالطريق جاي يرجعنا لبيتنا يلا


ودفتني مع يدي .. قمت الملم بقايا كرامتي اللي تبعثرة بالارض .. لبست عبايتي وطلعت استناهم بالحوش


شوي
الا ابوي جا وحنا راجعين بالبيت طبعا امي قالت له كل شئ بالسيارة وهو
هواشها وقالها محد قالك خذيها معاك ومن هالكلام .. ولا احد حط لي اي اعتبار
.. هاذا غير خواتي اللي يقبصوني ويرمون علي كلمات لاني خربت عليهم الجلسه






الى هنا انتهى اول فصل من فصول حياتي ....


اتمنى الاقي تشجيع واعجاب منكم على شان اكمل ...~


~ انتظروني ~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1112.ibda3.org
 
رواية وش أسوي كآن حظي شوكه بوسط الكفوف لا لمست اللي احبه غصب عني أوجعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تو ماكس :: منتدى الادب :: قسم الحكايات-
انتقل الى: