الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
4 MaX

شاطر | 
 

 رواية ليت الجروح قصاص وآخذ بثاري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Max
المؤسس
المؤسس
avatar

ذكر





عدد المساهمات : 158

نقاط : 282

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 24/04/2011

العمر : 19

الموقع : الطائف

مُساهمةموضوع: رواية ليت الجروح قصاص وآخذ بثاري   الأحد مايو 01, 2011 12:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هنا بحط روايه من ارض الوقع جسدتها وغيرت في الاسماء والشخصيات لكنها واقعيه
جمعت عدد شخصيات هنا ..اتمنى ان اجد اراء منكم تفيد في الروايه
ان وجدت المتابعه والنقد البنا راح استمر في انزالها كل
يوم اربعاء ..




ارجو الحرص على اداء الصلوات في اوقاتها ان حلت اثناء قرائة الروااايه اللهم قد بلغت اللهم فأشهد ..
روايه من واقع الحياه ..جمعت فيها شخصيات وااااقعيه مختلفه من المجتمع وبعض المواقف او الامور اللتي تحصل من واقع الحياه ...وحاولت ان المس جانب مهم في حياة بعض الاطراف اللتي تشبعت من القسوه والظلم وذاق مرارت الالم بلا ذنب وبلاخطأ منها.. وصورتها لكم هنا ..


هناك من البشر من تجرع قسوة الظلم ومن ذاق مرارة الالم ..هناك من احتواه الحزن بكل معانيه.. ضحايا يتألمون لحالهم الكسيف ...ضحايا بلاسبب اقترفوه ولاخطأ او ذنب فعلوووه ... ولكن يتجرعون القسوه والعذاب بسبب اخطأ غيرهم .. ..وهناك من ارتسمت البسمه على شفاههم لطيب قلوبهم ونقاء نفوسهم .. تجمع قلوبهم روابط اقوى من رابط الدم ..واسماء ..راوبط ينبع منها الوفاء ..اساسهاالمحبه في الله ولكن هل تستمر البسمه في هذا الزمن ؟!وهل الحب وصفاء النوايا امد في وقتنا الحالي ؟ ...اما من ذاقو الحزن والبؤس في مجتمعنا لكننا لم نعرهم ادنا اهتمام او حتى نلمس معاناتهم او فرحاتهم فمن هو المقصر نحن ام هم ؟؟

/
/
/
/


الحب اسمى علاقه على وجه الارض ..رابطه نابعه من داخل النفس الزكيه مامصيره اذا انتهت هذه الرابطه وكانت مؤؤؤؤقته ..حب مؤقت ..لذه مؤقته..ماذنب الضحايا ؟........









البارت الاول


سمعت صوت الاذان تاففت ماشبعت من النوووم خاصه ان الفراش دااافي ..قمت بكسل
وانا ماودي اقوم واترك الفراش لكن حكم القوي ..جددت وضوئي وصليت
وبعد ما انهيت الصلاه اتجهت لفراش اخوي سعود اقومه هو معي بنفس الغرفه اممممم بشكل اصح
الكراج هذا مكانا اللي ننام فيه انا واخوي سعود من كم سنه ..اتجهت له وصرت اهزه او احركه بطراف اصابعي
وانادي باسمه حتى يحس فيي ويصحى ..لكنه
تأفف هو الثاني مني بس مافيه حل الا انه يقوم حاولت فيه :سعود تكفى قم ما ابغى اطلع من هنا قبل ماتقوم
رد علي سعود من تحت البطانيه وهو نايم : همم طيب زين روحي اناقمت خلاص
قلت له بعناد : مانيب رايحه قبل لا اشوفك داخل للحمام (اكرمكم الله )
رفع البطانيه عن وجهه وقال بصوت باين فيه الزعل : هاه شوفيني قمت يالله روحي قبل لاحد يصحى و..
حطيت يدي بسرعه عند فمه اسكره وقلت بسرعه مقاطعته : اشششششش لاتفاول بالشر تراني مانسيت اخر مره
رفع نظره لي وكان في نظرته شىء مافهمته مدري هو حزن او تاثر على وضعنا ووضعي انا بالذات


^
^
^
صحيت من النوم على صوتها كالعاده ..كنت ابي انوم شوووي لكن لماسمعتها تترجاني
ماقدرت اسمعها واكمل نومتي ..
قلت لها وانا اتأفف :شوفيني قمت يالله روحي قبل لاحد يصحى و.. ما خلتني اكمل كلامي
قاطعتني بسرعه وتغير وجهها عقدت حواجبها بكره للكلام اللي كنت بقوله ناظرت لها
حسيت بالحزن على حالها الله وتمنيت اني مااذكرتها .. قمت وانا افكر بنظرتها اللي شفتها لما ذكرتها
باللي بيصيرضحكت على حالي بسخريه هه ذكرتها !! وهي اصلن نست حتى اذكرها
هي كل يوم تعيشه ..زفرت بضيقه وانا اتحسب على اللي كان السبب

^
^
^
^
^


في احدى القريبه من الرياض تسكن اسر من طبقات ماديه مختلفه لكن يسودها التكاتف الاسري والعاطفي ..
لم تغزوهم ملذات الهواء وحب الذات .. ولم تسلل الى نفوسهم الانانيه بعد ..بل مازالت الاسر تعيش
بطبيعتها النقيه الطاهره على الفطره السليمه .. فالكل يتعامل مع بعضه البعض على انهم اسره واحده
لم تفرقهم عروقهم اللونيه ولا كانيتهم القبليه ولا طبقاتهم الماديه ....
هناك في احد المباني اللتي دخلت عليها تطورات العصر لكن هذا لم يغير نفوس اصحابها

صحيت من نومي على الاذان مثل كل مره ..صليت وجهزت فطور اهلي قبل لا اروح للمدرسه
اليوم الدور كان علي في التجهيز ..طبعآ الدور بيني وبين اختي نوير يوم انا اقوم واجهز الفطور
لاهل البيت حتى لاطلعو الرياجيل من المسجد اكون جهزت فطور هم يفطرون وكلن يروح في دربه
اللي عنده شغل لشغله واللي عنده دراسه لدراسته واللي عنده حلال يروح لحلاله وكذا ..
سمعت صوت وانا بالمطبخ هذا صوت نوير شكلها قامت !! غريبه مهيب من عوايدها !!
..تذكرت حركاتها وهبالها امس وهي تعلق
على نقلنا لرياض ..آه ياالرياض صحيح ماقد عشت فيتس لكن مالتس في قلبي مكان وجودي هنا بين
اهلي وربعي وناسي ابرك الف مره من روحتي هناك بين بشر طغت عليها الماده وغلفت قلوبها النسيان
وملذات الدنيا اللي مهما حاولنا ناخذ منها ماراح نشبع ونكتفي ..
ياهوووووووه من خذى عقلتس ::
كان هذا صوت اختى نوير اللي دخلت علي بطبيعتها المرحه والمطيوره
التفت لها وانا مبتسمه وقلت : افكر في النقل
نوير بهبالها : يعني لو فكرتي وش بيتغير الله لايعوقنا بشر بننقل بننقل هذا ابوحميد مو حيالله
رديت عليها وانا مبتسمه على تقليدها لللهجه السوريه : الله يوفقه بالنسبه الحلوه اللي تبيض اوجه
نوير تحك راسها وتكلم بعباطه :اممممم لا هذا عاد انتي وابوحميد ما ينخاف عليكم دوافير بالدراسه لو الكتب
تنوكل تسان ماقصرتو فيها
فتحت عيوني بقوه : اهبــــــي اذكري الله انتي وعيونتس تدقرين لي انا واخوي
ضحكت علي وقالت : لا انتي زال الخطر عنتس مدرسه ماعليتس لكن اذا فيه عوينه بتجي في اخوتس
رفعت الحليب من على النار وانا اضحك على تعليقها قلت :طيب روحي اخلصي مهوب لاجينا نروح
خليتيني اوقف لتس ساعه على ماتخلصين
ردت علي :لاتضايقين مافيه دراسه يعني لو تاخرنا محد بيقول شىء لاتنسين انها وقت المراجعات يعني
مهوب مهم حضوري وغيابي

^
^
^
^
^
فتحت الماااء اغسل البريق الثاني احط فيه ماء وحطيته على النار .. ورحت افتح الدرج حتى اطلع الصحون للفطور
بسرعه قبل ما يصحون اهل البيت طلعت ورتبتهم على السفره ..وصعدت الدرج بسرعه واتجهت لغرف البنات
ضربت على باب غرفة ابتهال ...لكن ماسمعت صوتها
رجعت ادق الباب وناديت :ابتهال يالله اصحي ...ابتهااااااااال يالله
سمعت همهمتها بس ما صحت رجعت انادي عليها بصوت اعلى
ردت علي بنرفزه ابتهال : طيب ...اووووووووف خلاااص فارقي
طلعت من غرفة ابتهال مستعجله ودخلت الغرفة اللي بجنبها قربت من اسماء
اسماء قوووومي يالله المدرسه ..اسوم
اسماء : همممممم
:اسمااااء بسرعه قومي بيطوفك الباص
اسماء بعصبيه : يووووووووه انتي ماتعرفين تذلفين
روعتني وقلت بسرعه وبصوت عالي :لا عشان تهاوشني عمتي لاتاخرتو قومي
ماحسيت الا بضربه في بطني منها وكملت بقووووه : طسسسي يالشغاله عن وجهي
ضغطت بقوه على بطني من الالم وتأوهت وغمضت عيوني من قوة الضربه .. تحركت من عندها
وانا اسحب رجولي الضربه قوويه وكملت علي وهي تعايرني بالشغاله !
تنهدت بالم وعضيت على شفتي السفلى من القهر تقولي شغاله تعايرني ..
حسيت دموعي تخط مجراها على خدودي مثل كل مره فجأه ضحكت على نفسي
تضايقت من كلمت شغاله لانها قالتها لي في وجهي!!
اذا ابوي راضي انهم يخلوني شغاله بتضايق اذا قالوها لي ! آه الله يسامحك يايبه .. مسحت دموعي وغسلت ورحت
اكمل ترتيب السفره قبل لاتقوم عمتي ..
^
^
^
^

دخلت الغرفه وانا متامله ان نوير جهزت بس يوم شفتها في فراشها بغيت اتوطى في بطنها
شقهت من الصدمه وقلت وانا قافله معي :نوير يالله اخلصي تأخرنا على المدرسه
نوير وهي مسكره عيونها : طيب
قلت بعصبيه : نوووير وين طيب وانتي خامده
نوير وهي تأفف :اففففف هوويا تونااا يالله صباح خير
هويا :اقول اخلصي علي يالله انا سويت الفطور لابوي والعيال وانتي في مخمدتس <<مرقدك
نوير بملل : خلاص بقوم بس تراي ماني منظفه غرفتنا اليوم وغرف العيال الا لارجعت
ناظرتها وقلت : خلااص ماتبين تنظفينها انا بنظفها بس الزام عليتس القابله وتبيعه
نوير فزت بسرعه : لالالا وشو تخليني اكرف يومين ورا بعض لا كل وحده تقوم بزامها
ناظرتها وانا شوي واضحك على حركتها : طيب استعجلي ترا ورانا مدرسه
نوير تافف: اووووووف خلاص درينا يالاستاذه هويا
قلت وانا اضحك على تعليقها :شكلهم بيفصلوني بسبة عينتس
نوير : لا انتي عندتس حصانه ضد العين
اشرت لها ا :رووحي لو عطيتس وجه ماخلصتي من الحتسي
بعد نص ساعه طلعت انا ونوير للمدرسه مشي كالعاده مثل بنات الديره ..
سئلتني نوير هويا الا صدز ماجابت لتس صديقتس من الاغراض اللي طلبتيها ؟؟
قلت لها : الا جابت الاغراض اللي شفتيه واليوم تقول بجيب لتس الباقي
قالت لي نوير : والله مدري وشهوله القطع والمكياج من كثر ماتطلعين يعني !!
والا ماتلطخين بوجهتس من المكياج ماغير كحل وحمرت براطم هذا اللي تحطينه والا الباقي ماله سنع
قلت لها وانا اناظر بوابة المدرسه: هذا هنا لكن لارحت الرياض لازم احط بجلس اتعلم عليهن قبل لا ننقل
قالت لي نوير : ومن بيعلمتس صديقتس ؟
قلت : لا ..
^
^
^
^
^
من كلمني راكان وقال دور لي بيت حولك وانا عايش في حيره .. مدري وش الدبره
اخوي يبي بيت قريب مني وانا بعد ابيه عندي قريب لكن ام فيصل ماتبي قربهم ..
رفعت يديني وحطيت راسي على يديني يمكن يخف الصداع اللي ماسكني
من التفكير ...محتار من ارضي ؟! ارضي نفسي واخوي ؟؟ والا ارضي ام فيصل ؟
جيت مبكر هنا لشركه احاول انغمس في الشغل وابعد عن التفكير في المشكله
اللي انحطيت فيها لكن للاسف اليوم الشغل كان قليل بعكس اغلب الايام
خطرت على بالي فكره وقررت انفذها ..رفعت سماعة التليفون وضغت ارقام
بتساعدني في الحيره اللي انا فيها الحين ...

^
^
^
^
^

من امس وانا نايم هناا بعد ماعرفت الصدمه الكبيره اللي كانت خاشتها عني
لميوووه ابتعدت عن البيت وعنها هي بالذات حتى ما اسوي شىء اندم عليه
... جلست اتذكر السنوات الاربع اللي عشتها معها وانا مغفل لها الدرجه تضحك
علي ؟ لها الدرجه كنت مغفل وغبي ؟! حسيت بالقهر يسري بعروقي وانا تذكر حركاتها
اللي تسويها .. كنت محتاج ابتعد عنها عشان افكر بهدووووء عكس الطوفان اللي بداخلي
ارخيت راسي وانا على الكرسي خلف مكتبي بعد ماخلصت المعاملات اللي بين يديني
بسرعه حتى اتفرغ في التفكير ورد اعتباري لنفسي قبل غيري .. ارخيت راسي بهدوء
وابحرت في عالمي الخاااص لحظات وقطع افكر رنين الجوال ! ... ما طالعت فيه مالي خلقها
اكيد هي لميوه توهااا تعرف اني مانمت في البيت ! خلها تنطق ... تركته لين سكت الجوال
وماهي الا لحظات ورجع يدق من جديد رفعت يدي بضغطه حتى احوله على الصامت
لكن ماطلعت لمياء !...






^
^
^
^
^




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1112.ibda3.org
 
رواية ليت الجروح قصاص وآخذ بثاري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تو ماكس :: منتدى الادب :: قسم الحكايات-
انتقل الى: