الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
4 MaX

شاطر | 
 

 اتركوني اعيش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
2max
الاداره العليا
الاداره  العليا


ذكر





عدد المساهمات : 85

نقاط : 233

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 26/04/2011


مُساهمةموضوع: اتركوني اعيش   الأربعاء أبريل 27, 2011 1:06 am







كنت أجرى ... ألهو...و أمرح
إبتسامتى تملأ الكون
ويغمرنى الأمل وأسعى نحو مستقبل مشرق
ولكن هو إبتلاء من الله أرد بى أن أكون معاقة
لست سبب فى إعاقتى
ولا ساخطة من قضاء الله
لكنى رضيت بقضاء الله
وبنفس الأبتسامة أواجة الدنيا
ولكن تقتلنى نظراتكم إلي
فرققا بى



أتركونى أعيش
بعيدا عن نظرات الشفقة فلست بحاجة إليها
نظراتكم تقتلنى وتُشعرنى بإعاقتى ...










أرهقنى المرض
وشوه ملامحى
لكن مازال الأمل بقلبى
أرسمه وأكتبه وأحكيه
يوما سأتعافى بأمر الله
فاتركونى أعيش
بعيدا عن نظرات عيونكم
التى تُخبرنى لا أمل بالشفاء
كلها أيام وترحلين ....








هو الفراق والرحيل
غصة وألم يجتاح الكيان
ولكنه قضاء الله وقدره
رحل ولم يترك لى إلا دمعة
وزهرة صغيرة
ونظرات البشر التى تختلف
ما بين الشفقة والطمع والترقب
أنا لا يعنينى من حولى
فقط حياتى وزهرتى الصغيرة
ويكفى ما يحمله القلب من آلم


فرفقا بى
اتركونى أعيش
بعيدا عن نظراتكم التى تؤلمنى









قلمى يرسم مشاعرى بتلقائية
دون تزييف أو رياء
لا يعرف إحتراف الكلمة والاحساس
ولكنه يسجل نبض قلبى كما هو


تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 640 في 637 وحجم الصورة 59 كيلو بايت


أعيش بقلب طفلة
وأكتب بنفس عفويتها وتلقائيتها
أرسم عالمى الخاص بكلماتى

فاتركونى أعيش
كما أنا
وأكتب ما يجول بخاطرى
دون أن تحملوا كلماتى ....شىء لا أعنيه



همسه
كثيرا من الناس يشغل نفسه بمن حوله
ويترقب تصرفاته وأفعاله
ولا يفكر للحظة ان يشغل نفسه بأموره هو
أنتبهــــوا
بعض النظرات تقتل
وكثيرا من الكلمات أحد من السيف
والظنون تأخذنا إلى طريق الهلاك
فلنشغل أنفسنا بأمورنا
وندع الخلق للخالق



مودتى للجميع
رآق لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اتركوني اعيش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تو ماكس :: الاقسام العامة :: النقــآش ﯛ الحَــوار-
انتقل الى: